الشركة العامة لتجارة الجملة

وزير التموين: ندرس وضع المُطهرات على بطاقة التموين باعتبارها سلعة أساسية الآن

أضيف في 19 March 2020

قال الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، إن مصانع التغذية لابد لها من الاستمرار فى العمل مع أزمة فيروس كورونا، بالتزامن مع الاهتمام بإنتاج الأدوية والمصانع المُنتجة لها، لتوفير كميات الأغذية التى تَكفى الشعب طوال فترات الأزمة، مشيرًا إلى أنه بعد اعتبار المطهرات سلع أساسية فى ظل الأزمة، فإنه ستجرى دراسة وضعها ضمن السلع المباعة على بطاقة التموين، مشيراً إلى أنه سيعقد اجتماعًا ويضع الأسعار العادلة لها والتى يمكن للمواطن البسيط شراءها.

وأضاف وزير التموين، خلال لقائه مع الإعلامى وائل الإبراشى ببرنامج "التاسعة" الذى يذاع على القناة الأولى المصرية، أن قرار الإجازات التى أصدره رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، لا يسرى على المفتشين والقائمين على العمل مع مباحث التموين، وإنما يسرى على الطاقم الإدارى بديوان عام الوزارة والمديريات التابعة لها بكل محافظة، خاصة أن هناك نقصًا كبيرًا فى أعداد المفتشين ولابد من وجودهم، موضحًا أن الدولة لم تَمنح الموظفين إجازات، وإنما اتخذت إجراء لحماية المواطنين ومنع الاختلاط المستمر بينهم لوقايتهم من فيروس كورونا المُستجد.

وأوضح وزير التموين، أن التجمعات أصبحت عدوًا خطيرًا الآن فى ظل المخاوف التى يشهدها المجتمع المصرى من فيروس كورونا، مؤكدًا أنه إذا تأزم وضع فيروس كورونا، وفُرض حجر صحى على المواطنين فى منازلهم، فسيتم تقنين التجمعات، حيث جرى منح الإجازات للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة.