الشركة العامة لتجارة الجملة

بشائر تطوير صناعة السكر محليا.. "التموين" تتعاقد على زراعة 120 ألف فدان بنجر بزيادة 23 ألف فدان مقارنة بالعام الماضى.. حوافز لتشجيع مزارعى البنجر.. و"المصيلحى" يكشف كفاية مخزون السكر حتى مارس من عام 2021

أضيف في 11 October 2020

تعاقدت شركة الدلتا للسكر إحدى شركات وزارة التموين والتجارة الداخلية مع المزارعين على زراعة 120 ألف  فدان بنجر سكر هذا العام، بنظام الزراعة التعاقدية  بزيادة  23 ألف فدان مقارنة بالعام الماضي والذى بلغ 97 ألف فدان فى نفس التوقيت فى العام السابقة ، كما تم زراعة ما يقرب من 106 الآف فدان حتى الآن من إجمالي مساحات الأراضي المتعاقد على زراعتها  بنجر لإنتاج السكر المحلى في الموسم المقبل، وذلك ‏في إطار خطة الدولة فى التوسع  لتطوير المصانع الحكومية الخاصة بالسلع الغذائية الاستراتيجية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسة وتحت إشراف وزارة التموين والتجارة الداخلية.

 

‏ويأتي ذلك في الوقت الذى وجه فيه  الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية الداخلية، ببذل المزيد من الجهد والتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومجلس المحاصيل السكرية بتطوير منظومة زراعة بنجر السكر لرفع إنتاجية وحده الفدان من خلال نقل التكنولوجيا الحديثة فى الزراعة ،مثل زراعة الأصناف وحيدة الأجنة وتطوير عمليات الخدمة  الزراعية وإعداد التربة بالميكنة الزراعية الحديثة لرفع الانتاج على المستوى الرأسي، وكذلك التوسع في الزراعة فى مناطق الاستصلاح الجديدة ،في إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير منظومة صناعة السكر ،لافتا إلى أن مخزون السكر يكفى حتى شهر مارس 2021. 

 

 

PHOTO-2020-10-10-09-38-04 

وصرح  الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، انه في إطار تشجيع المزارعين على التوسع في زراعة محصول بنجر السكر يتم تقديم  العديد من الحوافز لمزارعي البنجر، منها إعفاء مزارعي العروة المبكرة من ثمن التقاوي بشرط التوريد في الوقت المحدد، كما تتضمن الحوافز، صرف رشة مجانية للتسميد الورقي ودعم خدمة الأرض “الحرث"  بجانب صرف حافز  لكل طن على درجة حلاوة تزيد عن 16 % وهي أقل نسبة حلاوة يتم احتسابها للمزارع ، بجانب دعم مبيدات مقاومة دودة ورق القطن ومبيدات خنفساء البنجر.

 

كذلك تتحمل الشركة تكاليف الزراعة الآلية لتوفير نفقات الزراعة  بجانب توفير الخدمات الإرشادية للمزارع بالتعاون مع مجلس المحاصيل السكرية، وأيضا العديد من الحوافز الأخرى لهم لافتا إلى أن شركة الدلتا للسكر إحدى الشركات القومية فى صناعة السكر من البنجر وإنها تساهم فى منظومة  التطوير من خلال التقنيات الحديثة فى زراعة البنجر وذلك في إطار خطة الدولة لتطوير المصانع التابعة للحكومة والخاصة بالسلع الغذائية الاستراتيجية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، وتحت إشراف الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية .

 

 

 

وأضاف "أبو اليزيد" أن شركة الدلتا للسكر نجحت هذا العام في  التعاقد على تصدير 55 ألف طن "مولاس" الى دول أوروبا وشرق آسيا بالعملة الصعبة من إجمالي الكميات المنتجة وهى 105  ألف طن  وتم طرح  50 ألف طن منهم في السوق المحلى، بجانب أيضا التعاقد على تصدير 100  ألف طن "لب بنجر " الى دول البحر المتوسط والمغرب وإيطاليا والذي يستخدم في صناعة الأعلاف وكذلك طرح 17 ألف  طن "لب بنجر "في السوق المحلى، ليصل إجمالي كميات المولاس" و"لب البنجر" الذى تم تصديرها خلال العام الجاري الى 155 ألف طن ، كما نجحت الشركة في انتاج 280 ألف طن سكر أبيض هذا العام ويتم طرحه في السوق المحلى للمواطنين مما يؤدي الى تعزيز المخزون الاستراتيجي لسلعة السكر.